مضخّات "هاميلتون جيت" النفّاثة ​

تعمل شركة "هاميلتون جيت" منذ 54 عاماً مع مصمّمي وصانعي المركبات البحرية لصناعة أنظمة المضخّات النفّاثة الفعّالة والمثالية الأداء. 

وهيمنت شركة "هاميلتون جيت" على تطوير المضخّات الحديثة لأكثر من 50 عاماً، وهي تستمرّ في إحياء تقاليد الابتكار حتّى اليوم.

وما تزال الشركة في صدارة الإبداع التقني لمضخّات الماء بفضل عمليات التحسين المستمرّة للتصاميم، والأبحاث الموسّعة وبرامج التطوير.  

تصنع شركة "هاميلتون جيت" المضخّات النفّاثة الفائقة التي تناسب الأغراض التجارية، ومراكب العمل، وطوّافات الجيش وخفر السواحل إضافةً إلى مراكب الترفيه. 


وتتمتّع المضخّات النفّاثة اليوم بشعبيةٍ واسعة نتيجة فعّاليتها العالية، وقدرتها الاستثنائية على المناورة، وإمكاناتها في الماء الضحل إضافةً إلى انخفاض نفقات الصيانة. تعتبر مضخّات "هاميلتون جيت" النفّاثة من أكثر أنظمة الدفع المائي البحرية تطوّراً وابتكاراً، وهي تطبّق أحدث تقنيات الدفع المتطوّرة.

وسيطرت الشركة على تطوير أنظمة المضخّات الحديثة منذ أكثر من 60 عاماً، وطبّقت التقنيات المصمّمة خصّيصاً للعمل في المناطق المائية الضحلة لتلبية احتياجات كافّة المراكب البحرية في المناطق الشاطئية والعميقة، وتتفوّق المضخّات النفّاثة على باقي أنواع الدافعات المائية بالكثير من المزايا.

تناسب المضخّات النفّاثة من "هاميلتون جيت" المراكب البحرية عالية السرعة التي تعمل في مجال سرعة يتراوح بين 20 و50 عقدة، ويمكن استخدامها بكفاءةٍ أيضاً في مراكب الإزاحة في حالاتٍ معيّنة. ومن الضروري معرفة الفرق الكبير بين المضخّات النفّاثة ونظام مراوح الدفع التقليدية، حيث توجد العديد من الحسنات وبعض السلبيات أيضاً. ويجب على أيّ شخص يريد استخدام المضخّات النفّاثة أن يفهم طريقة عملها وكيفية اختيار المركب للاستفادة من تقنية الدفع المتفوّقة إلى الحدّ الأقصى.

تتفوّق مضخّات "هاميلتون جيت" النفّاثة على أنظمة الدفع المنافسة بالعديد من المزايا ومنها:

الملاءمة: تحتوي هذه المضخّات على بعض الأجزاء المتحرّكة فقط كما أنّ معظم المكوّنات الرئيسية موجودة داخل المركب ومحميّة من الضرر

المناورة: منفذ منفصل للتناضح العكسي وماسورة نفّاثة لعمليات مناورة ممتازة

السرعة: مثالية للسرعات بين 25 و50 عقدة بحرية

الفعّالية: تُضاهي أفضل الدافعات المائية التي تعمل بسرعة 30 عقدة بحرية أو تتفّوق عليها

أنشطة المياه الضحلة: تعمل هذه المضخّات حيث تعجز الدافعات التقليدية عن العمل

اتصل بنا